This article is available in: English العربيةEspañol

بعد سبع سنوات من دراسة مجلة نيتشر، دراسة جديدة تقارن محتويات ويكيبيديا بموسوعات أخرى بثلاث لغات

إن تطوير جودة المحتويات هو أحد الأهداف الرئيسية للمساهمين في ويكيبيديا، وأحد أهداف الخطة الخمسية الاستراتيجية لحركة ويكيبميديا بين الأعوام ٢٠١٠-٢٠١٥، إلا أن قياس تلك الأهداف بشكل موضوعي كان ولازال أحد التحديات القائمة. في عام ٢٠٠٥ قامت مجلت نيتشر بنشر مقالة عرضت بأن مقالات ويكيبيديا احتوت ٤ أخطاء بالمعدل في مقابل ٣ أخطاء في مقالات موسوعة بريتانيكا على الإنترنت. اعترضت بريتانيكا على التقرير إلا أن مجلة نيتشر أصرت عليه، ولا زال التقرير واسع الانتشار حتى اليوم.

منذ ذلك الحين ظهر فقط بعض الدراسات التحليلية عن جودة محتويات ويكيبيديا، على الرغم من التوسع الكبير للمشروع. يبلغ تعداد مقالات ويكيبيديا اليوم ما يزيد على ٢٣ مليون مقالة عبر اللغات المتعددة (أكثر من ٤ مليون مقالة منها باللغة الإنكليزية وحدها) بالمقارنة مع ٣.٧ مقالة بالمجموع في عام ٢٠٠٥، تحتل ويكيبيديا اليوم وفقا لترتيب موقع ألكسا المركز السادس من حيث عدد الزيارات، بينما كان ترتيبها ٣٧ في عام ٢٠٠٥.

ومع الزيادة في الحجم والانتشار، فيكون التساؤل المطروح عن تغير جودة المحتويات؟ كيف من الممكن مقارنة ويكيبيديا اليوم بالموسوعات الأخرى المنتشرة على الإنترنت من حيث الجودة؟ وما هي الطرق المثلى لقياس جودة المقالات الموسوعية؟

وهنا تعلن مؤسسة ويكيميديا عن إطلاق دراسة أولية تم القيام بها من قبل مجموعة إيبك الاستشارية بالمشاركة مع جامعة أوكسفورد تحت عنوان “تقييم دقة وجودة مقالات ويكيبيديا بالمقارنة مع موسوعات الإنترنت المنتشرة الأخرى : دراسة مقارنة أولية باللغات الإنكليزية والإسبانية والعربية”

قامت الدراسة بمقارنة نماذج من ويكيبيديا الإنكليزية مع مقالات مقابلة من موسوعة بريتانيكا، وويكيبيديا الإسبانية بمقالات مقابلة من موسوعة إينسيسلونيت، وويكيبيديا العربية مع الموسوعة العربية العالمية، والموسوعة العربية، حيث تم تقييم عينة من ٢٢ مقالة من قبل ٢ – ٣ متحدثين أصليين باللغات الثلاث من المجتمع الأكاديمي وذلك من حيث الكم والجودة.

إن حجم العينة الصغير لا يسمح بتعميم النتائج على ويكيبيديا عموما. إلا أن الدراسة الأولية ركزت بشكل رئيسي على الطريقة، كما أن الدراسة طرحت تصميم جديد لتقييم الخبراء للمحتويات الموسوعية. كما أن الدراسة تقدم لمجتمع ويكيبيديا ولمؤسسة ويكيميديا التي مولت الدراسة في عام ٢٠١١ دليلا يساعد على تصميم آليات لتقييم الجودة ووضع معايير لها لاستخدامها على ويكيبيديا نفسها.

تلخص الدراسة إلى أن مقالات ويكيبيديا سجلت علامات أعلى بشكل عام في كل من اللغات الثلاث، وتميزت بشكل خاص في فئتي الدقة والمراجع المستخدمة. وكما يشير التقيري إلى ويكيبيديا الإنكليزية حققت علامات جيدة مقابل موسوعة بريتانيكا من ناحية الدقة واستخدام المراجع والتقييم العام مع فروقات صغيرة بين من حيث التنسيق وعلامة الجودة الكلية. كما أن نتائج مماثلة تم الوصول إليها عند مقارنة ويكيبيديا الإسبانية مع موسوعة إينسيسلونيت. وفي اللغة العربية فقد حققت الموسوعة العربية العالمية والموسوعة العربية علامات أعلى من ويكيبيديا من حيث التنسيق، لكن لم يكن هناك أي فروقات من حيث الدقة، استخدام المراجع، أو التقييم الكلي للجودة. ولم تحصل أي من الموسوعات في هذه الدراسة على علامة عالية من حيث قابليتها للاستخدام كمرجع في الأبحاث الأكاديمية.

نحن نأمل بأن نتائج هذه الدراسة ستشجع أبحاث مستقلة أخرى حول مواضيع تقييم جودة مقالات ويكيبيديا. إن إيبك وجامعة أوكسفورد تنشران النسخة الكاملة من التقرير تحت رخصة المشاع الإبداعي. كما تم نشر نسخة ببيانات مجهولة الأسماء تم توليدها من قبل هذه القائمة تحت رخصة المشاع الإبداعي صفر. إن فريق الدراسة يرحب بالملاحظات والتقييم على صفحة نقاش المشروع.

لقد شجعتنا هذه النتائج عن مقالات ويكيبيديا بلغات ثلاث بشكل كبير. وبالإضافة إلى أنها تسهل الطريق إلى أبحاث مستقبلية أخرى، فإن هذه النتائج تؤكد على جودة العمل المشترك لمحرري مجتمع ويكيبيديا.

 
Dario Taraborelli, Senior Research Analyst